تعليم القطيف يحتفي بذكرى بيعة الملك سلمان بقصائد شعرية ولوحة فنية

احتفى مكتب التعليم بمحافظة القطيف، يوم الأربعاء 3 ربيع الآخر 1442هـ، بالذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وتوليه مقاليد الحكم، وذلك بحضور مدير المكتب عبدالله بن علي القرني والمساعد للشؤون التعليمية عبدالعزيز بن محمد الغامدي والمساعد للشؤون المدرسية أحمد بن حامد الغامدي ورؤساء الوحدات والشعب ومنسوبي المكتب وسط إجراءات احترازية وذلك في بهو المكتب.

واستهل الحفل بكلمة مدير المكتب “القرني“ الذي رفع فيها التهنئة باسم منسوبي المكتب لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ‏بمناسبة حلول الذكرى السادسة لمبايعته ملكاً للبلاد، مؤكداً أن ذكرى البيعة تأتي لتنشر مشاعر الفرح والسرور بين أفراد المجتمع تجاه القيادة، منوهاً بما يجده قطاع التعليم من دعم كبير من القيادة الحكيمة.

وختم “القرني” بتوجيه شكره وتقديره لوحدتي النشاط الطلابي والإعلام والاتصال والفريق الكشفي لجهودهم في هذه المناسبة، سائلًا الله أن يحفظ قيادتنا وبلادنا وأن يديم عزها.

وتحدث المساعد للشؤون التعليمية عبدالعزيز الغامدي قائلاً: “إننا في ذكرى البيعة المجيدة التي تأتي في عامها السادس في ظل طموح قوي للوصول بالمملكة لرؤية عالمية من خلال الرؤية السعودية 2030 والتحول الوطني بجميع القطاعات لتواكب تطلعات القيادة نحو مستقبل اقتصادي مميز وقوي يضع المملكة ضمن مصاف الدول العشرين الأقوى اقتصادياً على مستوى العالم”.

وأكد المساعد للشؤون المدرسية أحمد بن حامد الغامدي أن ذكرى البيعة مناسبة غالية ارتبطت بإنجازات تنموية ونهضة شاملة في جميع المجالات -بفضل من الله- وقد تبوّأت المملكة في عهد الملك سلمان مكانة متقدمة بين الأمم، لافتًا إلى أن البلاد تشهد نقلة حضارية ونمواً متزايداً واستقراراً اقتصادياً يُحفز على الاستثمار ويقود إلى الرخاء والرفاهية.

واشتملت الاحتفالية على العديد من الفقرات حيث تضمنت عدداً من القصائد الشعرية والكلمات وأنشودة وطنية شارك فيها عدد من طلاب المدارس، كما تضمنت لوحات سلطت الضوء على العهد الزاهر للملك سلمان والمنجزات الوطنية ومراحل تطورها ونهضتها الحضارية في مختلف المجالات.

وفي ختام الحفل، تسلم مدير المكتب لوحة فنية بهذه المناسبة الغالية، حملت عبارة الولاء والبيعة لقائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.